.... أهلاً وسهلا بطلاب العلم في موقع المتون العلمية ..... أهلا وسهلا بزوارنا الكرام ...........


 

الحمد لله الذي وسع سمعه الأصوات ، وجعلها من الآيات البيِّنات والدلائل الواضحات على قدرته وبديع صنعه في الأرض والسماوات ، والصلاة والسلام على من ختم به النبوات ، وعلى آله وصحبه ، والتابعين لهم ومن تبعهم واقتفى أثرهم ، واستن بسننهم إلى الممات .

أما بعد : فإن الصوت الحسن موهبة من أعظم المواهب الإلهية التي مَنَّ بها على بني البشر ، ولقد عُني المصطفى صلّى الله عليه وسلّم برعاية هذه الموهبة وتوجيهها الوجهة الصحيحة ، لما لها من أثر كبير عل النفوس ، وكم هدى الله من البشر إلى هذا الدين بسبب سماع القرآن بأصوات قُرَّاء أكرمهم الله بحسن الصوت ، أو بسماع قصائد أنشدها أناس مشهورون بحسن الأداء وجميل الحداء أو بصوت مؤذن يهز أوتار القلوب بجمال صوته .

ومن هنا ندرك سِرَّ أمر رسول الله صلّى الله عليه وسلّم لعبدالله بن زيد رضي الله عنه - وهو الذي أكرمه الله برؤيا الأذان - أن يلقيه على بلال ليتولّى التأذين به حين قال له : (( إِنَّ هَذِهِ الرُّؤْيَا حَقٌّ ، فَقُمْ مَعَ بِلَالٍ فَإِنَّهُ أَندَى - أَوْ أَمَدُّ - صَوْتاً مِنكَ ، فَأَلْقِ عَلَيْهِ مَا قِيلَ لَكَ )) (1) .

وقال عليه الصلاة والسلام لأبي موسى الأشعريّ رضي الله عنه : (( لَوْ رَأَيْتَنِي وَأَنَا أَسْتَمِعُ لِقِرَاءَتِكَ الْبَارِحَةَ ، لَقَدْ أُوتِيتَ مِزْمَارًا مِن مَزَامِيرِ آلِ دَاوُودَ )) (2) .

وكان للنبي صلّى الله عليه وسلّم حَادٍ حسن الصوت اسمه أنجشه رضي الله عنه ، وكان يحدو بالإبل التي يركبها نساؤه ، وكان إذا حدى أعنقت الإبل ، أي أسرعت ، فقال له النبيّ صلّى الله عليه وسلّم : (( وَيْحَكَ يَا أَنجَشَهْ ، رُوَيْدَكَ سَوْقاً بِالْقَوَارِيرِ )) (3).

أردت بهذه الإلماحة الموجزة أن أصل إلى حقيقة أثر الصوت على النفوس سلباً أو إيجاباً ، فإن الصوت الحسن بالكلام الحسن له أثر بالغ على النفوس ، كما تقدم آنفًا ، وكما أن للصوت الحسن تأثيرًا كبيرًا فإن للصوت الحسن بالكلام السيئ أثرًا سيئاً كذلك ، وكم ضل أقوام بسبب سماعهم أغاني ماجنة بأصوات جميلة فاتنة .

ومن التوظيف النافع للصوت الحسن إنشاد المتون العلمية بأصوات من عرفوا بجمال الأداء وحسن التنغيم ، ومع انطلاقة مشروع ((سلسلة روائع المتون العلمية المختارة)) حرصت على تسجيل هذه المتون العلمية تسجيلاً صوتيًّا بأداء لفيف من المشاهير الذين وهبهم الله الأصوات الجميلة ، وتم تسجيل عدة متون ، أذكرها بحسب تاريخ صدورها :

1) هداية المرتاب وغاية الحفاظ والطلّاب في تبيين متشابه الكتاب (4) ، للإمام علم الدين السخاويّ المقرئ ، أداء الشيخ القارئ سعد الغامديّ .

2) ألفية الحافظ العراقيّ (5) ، أداء الشيخ القارئ سعد الغامديّ ، والمنشد سمير البشيريّ ، ومهندس الصوت الشهير أبي بكر السيد ، والأستاذ هاني الأهدل .

3) متـنا الجزرية والتحفة (6) ، أداء الشيخ سعد الغامديّ .

4) متن موطأة الفصيح (7) ، لمالك بن المُرحَّل ، أداء الشيخ القارئ سعد الغامديّ ، والمنشد البشيريّ والأستاذ إياد موسى .

ومن غير متون سلسلة روائع المتون العلمية المختارة : حُداء أرجوزة ((عدة الطلب بنظم منهج التلقي والأدب )) لكاتب هذه الأسطر ، فما الجديد فيه ؟

سبق أن قمنا بتسجيل متن ((عُدَّة الطَّلَب)) عام 1426 هـ ، قبل طبعتها الأولى الصادرة سنة 1429 هـ ، ثم أعدت النظر فيها ، وزدت عليها 75 بيتاً في مواضع متفرقة ، وقد اشتملت هذه الأبيات المزيدة على أقوال وحكم نافعة ، وقواعد مهمة جامعة ؛ يحتاج إليها طلاب العلم .

وأصلحت إلى جانب الأبيات المزيدة مواضع عدة ، وقد شرحت ذلك في المقدمة الدراسية للطبعة الجديدة الصادرة عام 1431 هـ - 2010 م .

وهذا ما دفعني لإعادة إصدار أرجوزة عدة الطلب ، وظهورها في ثوب جديد ، يتميز بالجوانب التالية :

أ) انضمام منشد رابع هو الأستاذ : إياد موسى ، وفقه الله تعالى ، حيث قام بإنشاد الأبيات المزيدة التي سبقت الإشارة إليها آنفا .

ب) إنشاد الأبيات المتفرقة التي جرى إصلاحها .

ج) إضافة تقديم موجز لهذا الإصدار يُوضِّح كيفية إنشاد هذه الزوائد والتعديلات المتفرقة .

فدونك أخي طالب العلم أرجوزة ((عُدَّة الطَّلَب)) بحداء أربعة من أصحاب الأصوات العذبة فهي في متناول يدك ، وأقرب شيء إلى سمعك ، سواء عن طريق موقع ((روائع المتون العلمية)) أو ((اليتيوب)) أو روابط ((تويتر)) وسنقوم بإنزال مقاطع منها لاسيما المقاطع التي لم يسبق إنشادها ، ثم أنُشِدت بصوت الأستاذ إياد موسى ، وهو صاحب صوت جميل ، سبق أن أسهم معنا في إنشاد ((موطأة الفصيح)) .

أسأل الله تعالى أن يتقبل مني هذا العمل ، ومن كل من أعان على إنجازه ، وأن يسبغ عليه ثوب القبول ، وينفع به طلاب العلم ، ويجزي كل من أسهم في إخراجه ، وإبرازه خير الجزاء ، وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وصلّى الله وسلّم على خير خلقه ، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين ، والحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات .

الهوامش :

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) حديث رؤيا الأذان : أخرجه الترمذيّ في جامعه برقم (187) وقال : حسن صحيح ، وأبو داود برقم (499) وأحمد في المسند برقم (16478) وابن خزيمة في صحيحة برقم (371) وابن حبان في صحيحة : كما في الإحسان برقم (1679) .

كلهم من طريق محمد بن إبراهيم التيميّ عن محمد بن عبدالله بن زيد عن أبيه ، وصححه إلى جانب من سبق البخاريّ ، والنوويّ ، والذهبيّ .

(2) حديث أبي موسى رضي الله عنه متفق عليه ، أخرجه البخاريّ في مواضع عدة ، وهذا لفظ مسلم ، برقم (793) (236).

(3) حديث أنجشه متفق عليه ، أخرجه البخاريّ بهذا اللفظ برقم (6149) وأخرجه كذلك في مواضع متفرقة ، وأخرجه مسلم برقم (2323) كلاهما من حديث أنس رضي الله عنه .

(4) رابط هداية المرتاب .

(5) رابط ألفية العراقي .

(6) رابط الجزرية والتحفة .

(7) رابط موطأة الفصيح .

 

 

:::: التسجيل الصوتيّ الثاني لإرجوزة الآدب ، نظم الشيخ عبدالله الحكميّ ::::

 

مقدمة الإصدار الثاني A
مقدمة الإصدار الأول 1
مقدمة الأرجوزة 2
الباب الأول- الفصل الأول في فضل العلم وأهله 3
مطلب في ثمرات العلم الشرعي المستمد من الوحيين 4
الفصل الثاني في تقسيم العلوم إلى علوم المقاصد وعلوم الوسائل 5
الفصل الثالث في بيان أهم أسس التحصيل العلمي 6
الفصل الرابع في بيان أن الحف م أهم هذه الأسس بعد التلقي 7
مبحث في التدوين الرسمي للسنة النبوية على رأس المائة 8
شبهة داحضة 9
الفصل الخامس في ذكر أهم شروط تحصيل العلم 10
الباب الثاني
الفصل الأول في ذكر أهم آداب الطالب مع شيخه
11
الفصل الثاني في ذكر أهم آداب الطالب- المطلب الأول 12
المطلب الثاني في ذكر أهم الآداب التي يتعامل بها الطلاب 13
الفصل الثالث في ذكر أهم آداب الشيخ- المطلب الأول في ذكر 14
المطلب الثاني في ذكر أهم آداب الشيخ في نفسه 15
المطلب الثالث في ذكر أهم آداب الشيخ مع طلابه 16
الفصل الرابع- المطلب الأول في ذكر أهم ما ينبغي أن يعنى به 17
المطلب الثاني في بيان أهم الآداب مع كتب العلم 18
الفصل الخامس في ذكر أشهر عوائق طلب العلم 19
خاتمة الأرجوزة 20
خاتمة الإصدار 21
الإصدار كاملاً 22

ملحوظة : لتحميل الملف قم بالضغط بزر الفأرة الأيمن على رمز الحفظ ومن ثم اختر حفظ باسم

لتحميل الكتاب بصيغته الأصلية اضغط على الغلاف

 

 

 

 

 

 

 

Web Traffic Statistics