.... أهلاً وسهلا بطلاب العلم في موقع المتون العلمية ..... أهلا وسهلا بزوارنا الكرام ...........



باكورة ثمرات المطابع لهذا العام 1431هـ

كتاب يجمع بين الحديث والفقه ، وهو أحــد شروح (( عمدة الأحكام )) للإمام الحافظ عبدالغنيّ المقدسيّ رحمه الله تعالى .

* اسم الكتاب : (( شرح عمدة الأحكام ))

* اسم الشارح : العلامة الجليل : عبدالرحمن بن ناصر السعديّ ، رحمه الله تعالى .

* تاريخ وفاته : 1376هـ ، رحمه الله تعالى .

* المحقق : الشيخ أنس بن عبدالرحمن بن عبدالله العقيل .

* قدم له :  جده العلامة عُمدة الحنابلة الشيخ : عبدالله بن عبدالعزيز العقيل .

* الناشر :  دار النوادر .

* رقم الطبعة : الأولى .

* تاريخ الطبع : 1431 هـ  - 2010 م .

* نوع التغليف : تجليد فاخر .

* اللون : أسود مشجر .

* عدد المجلدات  : ثلاثة .

* التصنيف : شروح الحديث .

* نبذة موجزة عن هذا الشرح :

هذا الشرح – كما أسلفت آنفاً – من شروح متن (( عمدة الأحكام )) في الحديث ، وهو من الشروح المتوسطة ، عُني فيه الشيخ السعدي ببيان معاني الأحاديث وما فيها من أحكام ، وربطها بواقع الناس ، دون الخوض في علوم العربية .

وله في هذا الشرح لفتات تربوية وفوائد نافعة ، وهي كما ذكر شيخنا العقيل ، وحفيده الشيخ أنس أمالي ، أملاها الشيخ على طلابه سنة 1349هـ ، ولهذا ليس لهذا الشرح مقدمة كعادة أكثر المصنفين .

وأحيل القارئ الكريم على مزايا هذه الأمالي في الدراسة التي كتبها الشيخ أنس العقيل (1/11-16)

وقد بذل وفقه الله جهداً  طيباً في تحقيقه لهذا الشرح النفيس ، ولاسيما في ذكر مصادر شروح الأحاديث ، فإنه استوفى ذكرها ومواضع شرح كل حديث .

أما متن العمدة ، فشهرته تغني عن الحديث عنه ، فلا أعلم كتابًا في أحاديث الأحكام نال من العناية ما ناله إلا كتاب (( بلوغ المرام )) للحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى .

وقد كنا ونحن في المرحلتين الثانوية والجامعية لا نعرف من شروحه إلا شرح الإمام ابن دقيق العيد ، وتيسير العلام للعلامة البسام رحم الله الجميع .

أما اليوم ولله الحمد والمنة فقد ظهرت شروح كثيرة للعمدة ، أهمها :

1)    الإعلام بفوائد عمدة الأحكام للإمام الحافظ ابن الملقِّن الشافعي ، المتوفى رحمه الله تعالى سنة 804 هـ ، وهو أوسع شروحها ، وقد طبع سنة 1417هـ ، بتحقيق الشيخ المشيقح .

2)    كشف اللثام شرح عمدة الأحكام ، للإمام شمس الدين السفّارينيّ الحنبليّ ، المتوفى رحمه الله سنة 1188هـ ، وهو قريب من شرح ابن الملقن في السعة والشمول ، وقد طبع سنة 1428هـ ، بتحقيق الشيخ نور الدين طالب .

3)    العدة شرح العمدة للإمام ابن العطار الشافعيّ ، المتوفى رحمه الله تعالى سنة 724 هـ ، وقد طبع سنة 1427هـ ، بتحقيق الشيخ نظام يعقوبيّ .

وقد ظهر في السنوات الثلاث الأخيرة أعمال كبيرة جدًا انشرحت لها صدور أهل العلم ، أهمها :

1)    التوضيح بشرح الجامع الصحيح ، لابن الملقن صاحب (( الإعلام )) ، والذي ورد ذكره آنفًا ، وصدر عن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بقطر سنة 1429 هـ ، في 36 مجلدًا ، الثلاثة المجلدات الأخيرة فهارس عامة ، بعناية وتحقيق دار الفلاح .

2)    البدر المنير في تخريج أحاديث الشرح الكبير للإمام ابن الملقن كذلك ، وهو رسائل جامعية ، وصدر هذا الكتاب في 28 مجلدًا ، المجلدان الأخيران فهارس عامة .

وبهذا تدرك أخي طالب العلم أن الإمام ابن الملقن رحمه الله تعالى من أكثر علماء الإسلام تصنيفًا ، بل هو مصنف الموسوعات الضخمة .

3)    نهاية المطلب في دراية المذهب ، لإمام الحرمين : عبدالملك الجوينيّ ، والمتوفى رحمه الله تعالى سنة 478هـ ، وهو أوسع كتب الشافعية ، ويذكر فيه أقوال غيرهم .

وقد طبع الكتاب في 21 مجلد بتحقيق العلامة الشيخ : عبدالعظيم الديب ، الذي رحل عن دنيانا الفانية قبل أيام قليلة ، رحمه الله رحمة واسعة .

4)    الأوسط من السنن والاجماع والاختلاف ، للإمام الكبـيـر : إبراهيم بن المنذر النيسابوريّ ، والمتوفى رحمه الله تعالى سنة 318هـ .

وهذا الكتاب يجمع بين الأحاديث المسندة والخلاف العالي ، ولقد كان أهل العلم ينتظرون صدور هذا الكتاب بفارغ الصبـر ، فمن الله بظهوره محققًّا في 15 مجلدًا ، وصدر عن دار الفلاح للبحث العلميّ وتحقيق التراث .

وإن ظهور هذه الموسوعات الضخمة مبشرات بتجديد أمر هذا الدين .

أسأل الله أن يوفق طلاب العلم إلى الإقبال على هذه العلوم التي تيسر تناولها تيسير عجيبًا ، وأن يقر أعيننا بنصرة دينه ، إنه خير مسؤول ، وصلى الله وسلم على خير خلقه وعلى آله وصحبه ، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات .

 

 

 

Web Traffic Statistics