.... أهلاً وسهلا بطلاب العلم في موقع المتون العلمية ..... أهلا وسهلا بزوارنا الكرام ...........



من ثمار المطابع لهذا العام 1431 هـ  كتاب نادر من مطبوعات دار النوادر

* اسم الكتاب : (( نوادر الأصول في معرفة أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم )) (( النسخة المسندة الكاملة )) .

* اسم المؤلف : الإمام الحافظ : أبو عبدالله : محمد بن عليّ بن الحسن بن بشر المؤذن .

* تاريخ وفاته : سنة 285 هـ تقريبًا ، رحمه الله تعالى .

* اسم المحقق : توفيق محمود تكله .

* الناشر :  دار النوادر بدمشق وبيروت ، وهي دار لها عناية فائقة بالكتب التي تطبعها ، فلها من اسمها نصيب .

* البريد : .

* رقم الطبعة : الأولى .

* تاريخ الطباعة : 1431هـ  .

* نوع التغليف : تجليد فنيّ .

* لون الغلاف : أحمر قانٍ مؤطر  .

* نوع الورق : شامواه .

* عدد المجلدات : 7 مجلدات بالفهارس العامة .

* التصنيف : علم الحديث النبويّ  .

* النسخ المعتمدة في التحقيق :

قام محقق الكتاب بتحقيقه على 4 أصول خطية ، تكلم عليها تفصيلاً في مقدمته الدراسية من (ص 44- 48) .

* نبذة موجزة عن هذا الكتاب :

كتاب (( نوادر الأصول )) من كتب الحديث الجامعة إلا أن له منهجًا فريدًا فيه ، فقد رتبه على أصول بلغت 294 ، اشتمل كل أصل على طائفة من الأحاديث ، وبلغ مجموع ما فيه من الأحاديث والآثار 1631 حديثًا وأثراً ، ثم علق عليه تعليقات نفسية ، تطول أحيانًا وتقصر أحيانًا ، ولقيمتها العلمية نقل عنه طائفة من الأئمة نقولاً كثيرة كالقرطبيّ في تفسيره ، وابن حجر في (( الفتح )) والعينيّ في (( عمدة القاري )) والسيوطيّ في (( الدر المنثور )) و (( فيض القدير )) والغزاليّ في (( إحياء علوم الدين )) وابن القيم في (( زاد المعاد )) و (( الروح )) وغيرهم .

وكثير من تعليقات الكتاب كنوز في مداواة القلوب والنفوس وأدب السلوك ، فهو على اسمه نوادر ممتعة ، وجواهر بديعة ، لا تجدها في غيره مجتمعة .

* عمل المحقق :

لقد وُفِّـق المحقق أثابه الله في اختياره أولاً وفي تحقيقه ثانيًا ، فقد بذل جهدًا كبيرًا في المقابلة بين أصوله الخطية ، وتخريج الأحاديث والآثار الواردة فيه ، ونقل أحكام أهل العلم عليها مع طباعته طباعة فاخرة ، مذيلاً بعدد من الفهارس الفنية .

وكنت أتمنى لو شرح المفردات التي تحتاج إلى شرح ، وجعل لها فهرسًا مفردًا ، حتى يتم الانتفاع بهذا العمل المبارك .

أسال الله تعالى أن يرحم الحكيم الترمذيّ ، الحكيم حقًا والترمذيّ الثاني ، وأن يجزيه عن طلاب العلم إلى يوم القيامة خيراً ، وأن يجزل المثوبة للمحقق ، وأن يوفقنا جميعاً إلى العلم النافع والعمل الصالح ، وصلى الله وسلم على خيـر خلقه ، وعلى آله وصحبه ، والحمد لله رب العالمين .

 

 

 

Web Traffic Statistics