.... أهلاً وسهلا بطلاب العلم في موقع المتون العلمية ..... أهلا وسهلا بزوارنا الكرام ...........



من أهم ثمرات المطابع في هذا العام 1430 هـ  كتابان فريدان في علم الحديث :

* اسم الكتاب الأول : (( البدر المنير في تخريج أحاديث الشرح الكبير ))

* اسم المؤلف : عمر بن عليّ بن أحمد الأنصاريّ الشافعيّ ، أبو حفص الشهير بـ (( ابن الـمُـلَـقِّـن ))  .

* تاريخ وفاته : سنة 804 هـ ، رحمه الله تعالى .

* اسم المحقق : اشترك في تحقيقه عدد من طلاب مرحة العالمية (( الماجستيـر )) يزيدون على 15 باحثاً ، أسماؤهم مدوّنه على مجلدات هذا الكتاب الفريد .

* الناشر :  دار العاصمة للنشر والتوزيع بالرياض .

* رقم الطبعة : الأولى .

* تاريخ الطبع : 1430 هـ ، كما تقدمت الإشارة إلى ذلك .

* التصنيف العام : علم الحديث .

* التصنيف الخاص : تخريج الأحاديث وبيان درجتها .

* عدد مجلداته  : 28 مجلداً ، المجلدان الأخيران فهارس عامة .

* نوع التغليف : تجليد فاخر مُـؤَطَّـر .

* نبذة موجزة عن هذا الكتاب :

هذا الكتاب يعد أجمع كتب التخريج على الإطلاق ، وقد من الله تعالى بطباعته ، وقد بشرت به دار العاصمة قبل سنوات في حياة صاحبها الشيخ خالد الحصان رحمه الله تعالى ، وقد بذل المحققون في تحقيقه جهداً كبيراً ، ويشمل على ألوف الأحاديث والآثار مع تخريجها ، ولك أن تتعجب حين تعلم أن عدد الأحاديث والآثار في السواك تزيد على 250 حديثاً وأثراً ، وهو من التصانيف التي دبجتها يراعة ابن الملقن في أواخر حياته ؛ لأنه قال في خاتمته (26/201) : ( فرغ من كتابته في شوال سنة 803) أي قبل وفاته بنحو عام .

ومن الدلائل على قيمته العلمية أن الحافظ ابن حجر لخصه في كتابه الشهيـر (( التلخيص الحبيـر )) وقد اهتم أهل العلم به أكثر من أصله ، وطبع طبعات عدّة ، لعل أمثلها تحقيقاً وطباعة : الطبعة التي أصدرتها (( أضواء  السلف )) عام 1428 هـ بتحقيق الشيخ الدكتور : محمد الثاني بن عمر موسى ، جزاه الله خيراً ، واعتنى بإخراجه وصنع فهارسه الشيخ : أشرف عبد المقصود ، وخرج في 7 مجلدات سابعها فهارس عامة .

تنبيه :

يعجب طالب العلم من تبحر بعض الأئمة المتأخرين في علوم الشريعة ، وفي علم الحديث خاصة ، ومنهم الإمام ابن الملقن رحمه الله تعالى ، ويعجب أكثر من تعلقه وغيره بالخرافات الصوفية وخزعبلاتها التي لايصدقها العقل ، أما المذهب الأشعريّ فقد نشأوا عليه ورضعوه مع لبانهم ، فليس غريباً أن تجده يؤول الصفات .

نسأل الله أن يغفر لنا وله وأن يتجاوز عنا وعنه ، ويجزيه عن تصانيفه الجامعة خـيـراً .

 

 

 

Web Traffic Statistics