.... أهلاً وسهلا بطلاب العلم في موقع المتون العلمية ..... أهلا وسهلا بزوارنا الكرام ...........


فائدة تشتمل على الأسئلة التي وجهـهـا هرقل إلى معاوية رضي الله عنه ، وإجابة ابن عباس رضي الله عنهما عليها

جاء في كتاب (( الكنـز المدفون )) للسيوطيّ ص (256) وما بعدها :

قيل إنه كتب هرقل ملك الروم إلى معاوية بن أبي سفيان ؛ أن أخـبـرني عن واحد ليس له ثان , واثنان ليس لهما ثالث ، وثلاثة ليس لهم رابع ، وأربعة ليس لهم خامس ، وخمسة ليس لهم سادس ، وستة ليس لهم سابع ، وسبعة ليس لهم ثامن ، وثمانية ليس لهم تاسع ، وتسعة ليس لهم عاشر ، وعشرة ليس لهم حادي عشر ، وأحد عشر ليس لهم ثاني عشر ، واثنا عشر ليس لهم ثالث عشر ، وثلاثة عشر ليس لهم رابع عشر ، وعن أحب كلمة إلى الله ، وعن بقعة لم ترها الشمس إلا مرة واحدة في الدهر ، وعن شيء يتنفس وليس له روح ولا لحم ولا دم ، وعن نبي صالح نهى الله نبيه محمد صلى الله عليه وسم أن يعمل بعمله ، وعن شيء لم يلد ولم يولد ، ولو عاش ولد ، وعن شيء حل بعضه وحرم بعضه ، وعن شيء بعثه الله ليس هو من الإنس ولا من الجن ولا من الملائكة ، وعن نفس ماتت وأحيت نفس غيرها ، وعن موضع ليس له قبلة ، ونفس خرجت من جوف نفس وليس بينهما نسبة ، وعن اثنين تكلما في الدهر كلمة واحدة ثم هما سكوت إلى يوم القيامة ، وعن جماعة شهدوا بالحق وهم كاذبون ، وعن شيء على الأرض من الجنة ، وعن عمل إن عملته لا يحل لك ، وإن تركته لا يحل لك ، وعن صيدين صادهما رجل فحل له أحدهما وحرم عليه الآخر ، وعن ميت مات ألف شهر ومائتي شهر ثم أحياه الله ، وعن امرأة أوحى الله إليها ، وعن قبر سار بصاحبه ، وعن خمسة مشوا على وجه الأرض لم يولدوا وعن أم لم تلد ، وعن أم لم تولد ، وعن ماء لا نزل من السماء ولا نبع من الأرض .

فلما جاء الرسول ووقف على هذه المسائل أرس إلى ابن عباس رضي الله عنهما وأوقفه عليها فأجاب :

أما الواحد الذي لا ثاني له فهو الله تعالى .

وأما الاثنان اللذان ليس لهما ثالث فالليل والنهار .

وأما الثلاثة الذين ليس لهم رابع فالطلاق الثلاث .

وأما الأربعة الذين ليس لهم خامس فالخلفاء الراشدون الأربعة .

وأما الخمسة الذين ليس لهم سادس فالصلوات المفروضات .

وأما الستة الذين ليس لهم سابع فالستة أيام التي خلق الله فيها السموات والأرض .

وأما السبعة التي ليس لها ثامن فأسبوع الجمعة .

وأما الثمانية التي ليس لها تاسع فحملة العرش يوم القيامة .

وأما التسعة التي ليس لها عاشر فالتسعة رهط ، قال الله سبحانه وتعالى :{وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ} (48) سورة النمل .

وأما العشرة التي ليس لها حادي عشر فقوله تعالى : {وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ} (2،1) سورة الفجر .

وأما الحادي عشر التي ليس لها ثاني عشر فإخوان سيدنا يوسف عليه السلام .

وأما الاثنا عشر التي ليس لها ثالث عشر فشهور السنة قال الله تعالى : {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا ...} (36) سورة التوبة .

وأما الثلاثة عشرة التي ليس لها رابع عشر فرؤيا يوسف عليه السلام ، قال تعالى : {إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ} (4) سورة يوسف  .

وأما أحب كلمة إلى الله تعالى فقول العبد : لا إله إلا الله .

وأما البقعة التي لم ترها الشمس إلا مرة واحدة فهي أرض البحر حين انفلق لموسى عليه السلام .

وأما الذي تنفس وليس له روح ولا لحم ولا دم فهو الصبح ، قال الله تعالى : {وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ} (18) سورة التكوير  .

وأما النبي الصالح الذي نـهـى الله سبحانه نبيه محمدًا صلى الله عليه وسلم أن يعمل بعمله فهو يونس عليه السلام ، قال تعالى : {فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ} (48) سورة القلم .

وأما الذي لم يلد ولم يولد ولو عاش ولد فكبش إسماعيل عليه السلام .

وأما الشيء الذي أحل بعضه وحرم بعضه وهو نهر طالوت ، قال تعالى : {فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلاَّ مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيدِهِ ....} (249) سورة البقرة .

وأما الذي بعثه الله ليس من الإنس ولا من الجن ولا من الملائكة فهو الغراب ، قال الله تعالى : {فَبَعَثَ اللّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ ... } (31) سورة المائدة .

 وأما النفس التي ماتت ثم أحيت نفسًا غيرها فبقرة بني إسرائيل ، قال الله تعالى : {فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِي اللّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} (73) سورة البقرة .

وأما الموضع الذي ليس له قبلة فظهر بيت الله الحرام .

وأما النفس التي خرجت من نفس أخرى ليس بينهما مناسبة يونس بن متى عليه السلام خرج من بطن الحوت .

وأما اللذان تكلما في الدهر كلمة واحدة فالسموات والأرض ، قال الله تعالى : {ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ} (11) سورة فصلت .

وأما الشهود الذين شهودا حقاً وهو كاذبون فهم المنافقون ، قال الله تعالى : {إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ} (1) سورة المنافقون .

وأما الذين شهدوا بالحق فأدخلوا النار ومن شهدوا له فالجوارح ، قال الله تعالى : {يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } (24) سورة النــور .

وأما الذي على الأرض من الجنة فالحجر الأسود .

وأما العمل الذي إن عملته لم يحل لك وإن تركته لم يحل لك فالصلاة وأنت سكران .

وأما الصيدان اللذان صادهما رجل فحل له أحدهما وحرم عليه الآخر فهو المحرم يصيد صيدين أحدهما من البر والآخر من البحر فيحل له صيد البحر ويحرم عليه صيد البر .

وأما الميت الذي مات شهر ومائتين شهر ثم احياه الله فعزيرٌ عليه السلام ، قال الله تعالى : { فَأَمَاتَهُ اللّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ ....} (259) سورة البقرة .

وأما المرأة التي أوحي الله إليها فهي أم موسى عليهما السلام ، قال الله تعالى : {وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ ... } (7) سورة القصص .

وأما القبر الذي سار بصاحبه فالحوت .

وأما الخمسة الذين مشوا على وجه الأرض ولم يولدوا ولم يخرجوا من جوف نفس فآدم وحواء عليهما السلام ، وناقة صالح عليه السلام ، وعصا موسى عليه السلام ، وكبش إسماعيل عليه السلام .

وأما الأم التي لم تلد فمكة تدعى أم القرى .

وأما الأم التي لم تولد فحواء عليها السلام .

وأما الماء الذي لا نزل من السماء ولا نبع من الأرض فالماء الذي نبع من بين إصبعي محمد صلى الله عليه وسلم .. ا هـ .

 

 

 

Web Traffic Statistics