.... أهلاً وسهلا بطلاب العلم في موقع المتون العلمية ..... أهلا وسهلا بزوارنا الكرام ...........


فائدة في إجمال سيرة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم مع تحديد التواريخ

قال أهل التاريخ : ولد النبيّ صلّى الله عليه وسلّم عام الفيل ، وأقام في بني سعد خمس سنين ، ثم توفيت أمه بالأبواء ، وهو ابن ست سنين ، وكفله جده عبد المطلب ، ثم توفي وهو ابن ثمان سنين فكفله عمه أبو طالب ، وخرج معه إلى الشام وهو ابن اثنتي عشرة سنة .

ثم خرج صلى الله عليه وسلم في تجارة لخديجة وهو ابن خمس وعشرين سنة ، وتزوجها في تلك السنة .

وبنت قريش الكعبة ، ورضيت بحكمه فيها وهو ابن خمس وثلاثين سنة ، وبُعث صلّى الله عليه وسلّم وهو ابن أربعين سنة.

وتوفي أبو طالب وهو ابن تسع وأربعين سنة وثمانية أشهر وأحد عشر يوما.

وتوفيت خديجة رضي الله تعالى عنها بعد أبي طالب بثلاثة أيام .

ثم خرج صلّى الله عليه وسلّم إلى الطائف ومعه زيد بن حارثة رضي الله عنه بعد ثلاثة أشهر من موت خديجة رضي الله عنها ، فأقام به شهرا ، ثم رجع إلى مكة في جوار المطعم بن عديّ .

فلما أتت له خمسون سنة قدم عليه جن نصيـبـين فأسلموا .

فلما أتت له إحدى وخمسون سنة وتسعة أشهر أسري به صلّى الله عليه وسلّم .

وهاجر إلى المدينة وهو ابن ثلاث وخمسين سنة ، وهي السنة الثالثة عشرة من بعـثـته صلّى الله عليه وسلّم ، وقيل هاجر في الرابعة عشرة من بعثـته صلّى الله عليه وسلّم ، ومعه أبو بكر الصديق ومولاه عامر بن فُهـيـرة ، ودليلهم عبد الله بن أُرَيـقِـط ، وهذه السنة عليها مبني التاريخ الإسلاميّ ، وهي سنة إحدى .

وفيها آخى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بين الصحابة رضي الله عنهم ، واتخذ عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه أخا .

وفيها أُتِـمَّت صلاة الحضر ، وأُقِرَّت صلاة السفر .

وفيها تزوج عليّ فاطمة رضي الله تعالى عنهما .

وفي سنة اثنتين كانت غزوة وَدَّان ، وهو اسم مكان ، وغزوة بُواط - وهي من ناحية رضوى -  وغزوة العَشيـرة ، وغزوة بدر الأولى وكانت في جمادى الآخرة ، وغزوة بدر الكبرى وهي التي قتل فيها صناديد قريش ، وأعز الله تعالى بـها الدين ، وكانت يوم الجمعة سابع عشر رمضان ، وغزوة بني سليم ، وكانت في ذي الحجة ، خرج صلّى الله عليه وسلّم يريد أبا سفيان فلم يلقه .

وفي سنة ثلاث : كانت غزوة بني غطفان ، وغزوة نجران ، وغزوة قينقاع ، وغزوة أحد ، وغزوة حمراء الأسد.

وفي سنة أربع : كانت غزوة بني النضيـر ، وغزوة ذات الرقاع .

وفي سنة خمس : كانت غزوة دُومة الجندل ، وغزوة الخندق ، وغزوة بني قريظة .

وفي سنة ست : كانت غزوة بني لحيان ، وغزوة بني المصطلق .

وفي سنة سبع : اتخذ النبي صلّى الله عليه وسلّم المنبـر ، وغزا غزوة خيـبـر، وفيها كانت قصة فَدَك وهي مشهورة ، وكانت فَدَك لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم خالصة.

وفي سنة ثمان : كانت غزوة مؤتة وفتح مكة المشرفة ، وغزوة حنين ، وغزوة الطائف ، وقسمة أموال هوازن.

وفي سنة تسع : كانت غزوة تبوك .

وفي سنة عشر : كانت حجة الوداع ، ونحر فيها بيده الشريفة صلّى الله عليه وسلّم ثلاثاً وستين بدنة ، وأعتق ثلاثا وستين رقبة هي عدد سني عمره .

وفي سنة إحدى عشرة : كانت وفاته صلّى الله عليه وسلّم ، وكان ابتداء الوجع في مستهل شهر ربيع الأول ، وتوفي في الثاني عشر منه ، وعاش صلّى الله عليه وسلّم ثلاثا وستين سنة ، وكانت مدة مقامه في المدينة عشر سنين .

 وكان أولاده صلّى الله عليه وسلّم كلهم من خديجة رضي الله تعالى عنها ، إلا إبراهيم فإنه من مارية القبطية وهم : الطيب ، والطاهر ، والقاسم ، وفاطمة ، وزينب ، ورقية ، وأم كلثوم ، وإبراهيم ، سلام الله ورضوانه عليهم أجمعين ، فأما الذكور فماتوا كلهم أطفالا ، ولم يتزوج صلّى الله عليه وسلّم في حياة خديجة غيـرها ، فلما ماتت تزوج سودة بنت زمعة رضي الله عنها وعائشة رضي الله تعالى عنها .

ولم يتزوج صلّى الله عليه وسلّم بكرا غـيـرها ، وماتت رضي الله تعالى عنها في أيام معاوية رضي الله تعالى عنه ، سنة ثـمـان وخمسين ، عن سبع وستين سنة .

وتـزوج صلّى الله عليه وسلّم حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهما سنة ثلاث وتوفيت في أيام عثمان رضي الله تعالى عنه .

وتزوج صلى الله عليه وسلم زينب بنت خزيمة ، وتوفيت في حياته صلّى الله عليه وسلّم ، ولم يمت عنده من نسائه غيـرها ، وغيـر خديجة رضي الله تعالى عنهما .

وتزوج صلّى الله عليه وسلّم أم سلمة رضي الله تعالى عنها سنة أربع ، وأمها عاتكة عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وتوفيت سنة تسع وخمسين في أيام معاوية أيضًا رضي الله تعالى عنه ، وقيل توفيت سنة إحدى وستين في يوم عاشوراء ، وهو اليوم الذي قتل فيه الحسين رضي الله تعالى عنه .

وتزوج صلّى الله عليه وسلّم زينب بنت جحش في سنة خمس ، وتوفيت في سنة عشرين في أيام عمر رضي الله عنهما ، وهي أول أزواجه صلّى الله عليه وسلّم لحوقاً به .

وتزوج أم حبيبة واسمها رملة بنت أبي سفيان ، وتوفيت سنة أربع وأربعين في أيام أخيها معاوية رضي الله تعالى عنهما.

وتزوج صفية بنت حُييّ بن أخطب الإسرائيليَّة ، سنة سبع من الـهجرة ، وتوفيت في رمضان ، سنة خمسين .

وتزوج جويرية بنت الحارث المصطلقية ، وتوفيت سنة ست وخمسين في أيام معاوية .

وتزوج ميمونة بنت الحارث في سنة سبع ، وتوفيت سنة أربعين ، ومات عليه الصلاة والسلام عن تسع .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

عن كتاب (( حياة الحيوان الكبرى )) للدميـريّ (1/395-399) .

 

 

 

 

Web Traffic Statistics