.... أهلاً وسهلا بطلاب العلم في موقع المتون العلمية ..... أهلا وسهلا بزوارنا الكرام ...........



إلى أحبتنا زوار موقع (( المتون العلمية )) سلام الله عليكم ورحمته وبركاته .

وبعد : فقد سررت كثيراً بزيارة عدد من المشايخ الأجلاء ، ومن بعض طلاب العلم عامة ، ومن المهتمين بالمتون العلمية على وجه الخصوص .

وكان بودّي أن أجيب كل واحد على حدة ، ولكن الانشغال من جهة ، وكثرة الرسائل التي وصلت إلى الموقع ، وقبل افتتاح الموقع ، والمكالمات الهاتفية التي تلقيتها من بعض الأحبة : أمور حالت دون تحقيق هذه الرغبة .

ولعل الأحبة من أصحاب الفضيلة المشايخ ، وطلاب العلم النبلاء ، والمهتمين منهم بالمتون العلمية ، يقبلون اعتذاري ، وتوجيه هذه الأسطر إليهم ؛ شاكراً لهم فيها ما أبدوه من إشادة بالموقع وما سجلوه من اقتراحات نافعة ، منها ما قدرنا على تنفيذه ومنها ما لا نستطيع الآن تنفيذه ، وهي محل اعتبارنا وتقديرنا .

أما الذين أحسنوا بي الظن ، فرغبوا إليّ أن أقيم لهم دروساً عبر الشبكة العنكبوتية فإنني أقول لهم : أخشى أنكم استسمنتم ذا ورم ، فليس كل من عُنيي بتحقيق المتون العلمية عالماً يمكنه أن يتولى شرحها لطلاب العلم .

ولو قدر لي أن ألبي هذه الرغبة ، وأستجيب لتحقيقها ، فإنني أستطيع شرح بعض المختصرات فقط ، أما المطولات فلست ممن يخوض غمارها ، ورحم الله امرءاً عرف قدر نفسه .

ولو قدر لي كذلك أن أوافق على شرح ما أستطيع شرحه من المختصرات ، فإنني أشترط حفظها ، وحفظها لا يتم إلا بضبطها وتسميعها ، وهذا لا يتم إلا بالتلقي الشفاهي ، وقد جاءني عدد ممن يرغبون شرح بعض المتون فاشترطت عليهم الحفظ فولّوا ولم أرهم .

وقد اقترح علي أحد المشايخ الفضلاء أن أحدد موعداً لضبط المتون العلمية التي اعتنيت بها بواسطة برنامج (( البالتوك )) وهو اقتراح وجيه ، أفكر في تطبيقه ، إذا وجدت له وقتاً بإذن الله تعالى .

وإلى الذين يرغبون الحصول على المتون العلمية التي صدرت ضمن سلسلة المتون العلمية  المختارة ، فإني أعتذر إليهم جميعاً بأني لا أستطيع تلبية رغبتهم ، وهي متاحة من موقعنا ، فيمكن لكل من يرغب شيئا منها ؛ فإنه يستطيع أن يصوره بسهولة وهكذا بالنسبة للإصدارات الصوتية .

وهناك بعض الأحبة لهم مطالب محدّدة ، كالسؤال عن متن معيّن ، أو تسجيله  فسوف أحاول الرد عليهم قريباً بإذن الله تعالى .

شكر الله للجميع ، وزادنا وإياهم علماً وعملاً وثباتاً وهدى وتوفيقاً لمرضاته .

وصلى الله وسلم على خير خلقه نبينا وقدوتنا وحبيبنا محمد ، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين .

المشرف على الموقع

 

 

 

Web Traffic Statistics